نبذة عنا

بعض الأمور لا يمكن وصفها بكلمات، لكن الانجازات هي من يتكلم، نأمل ان تكون لك تجربة رائعة معنا قريباً.

من نحن .. القصة كاملة

تطورت الشركة منذ تأسيسها في عام 2000 تطوراً سريعاً - على مستوى الهيكلية والخدمات -، حيث كانت البداية مقتصرة على تقديم خدمات توريد المعدات وخطوط الإنتاج وتركيب وتشغيل المصانع وتوريد المواد الخام اضافة الى خدمات الصيانة للمصانع الصغيرة؛ واليوم نحن أمام شركة رائدة في تقديم خدمات استشارية نوعية بطريقة مبتكرة على مستوى المنطقة.

لاحظت الشركة وجود العديد من الاخطاء والفجوات في عملية التطوير للمشاريع الصناعية - بشكل خاص - الجديدة من نقص في الكفاءة والخبرة لدى المستثمريين، وكذلك عدم وجود خدمات استشارية تُلائم حاجتهم الحقيقية لانجاح مشاريعهم على مستوى التأسيس مروراً بالتطوير وانتهاءاً بالتشغيل والاستدامة وخدمات ما بعد التشغيل؛ لذلك كان لابد من تقديم حلول مبتكرة و خدمات استشارية عالية الجودة تلبي هذه الحاجة؛ وعليه قدمت الشركة خدماتها تحت شعار معكم من التخطيط حتى الإنتاج.

اصبحت العُقاب اليوم شركة استشارية عالمية بمستوى خدماتها الاستشارية؛ حيث تقدم خدماتها في مجالات متعددة وتخدم نطاق واسع من القطاعات الخاصة والحكومية، حيث تتصف بالتكامل في استشارات و خدمات تطوير الاعمال؛ ففي القطاع الصناعي - على سبيل المثال لا الحصر - تقدم خدماتها الاستشارية من مرحلة تقييم الفرص الاستثمارية، مروراً بإعداد الدراسات التفصيلية، وصولاً الى بدء الإنتاج ودخول الأسواق ،وذلك باستخدام بمنهجيات مبتكرة طورتها الشركة بشكل كامل، مستفيدة من خبرتها الطويلة في تطوير المشاريع خلال سنوات عملها لكلا القطاعين الخاص والحكومي؛ فكانت خدماتها حلول حقيقية ناتجة عن تحليل و فهم عميق للمشاكل والتحديات في كل مشروع.

تبنت شركة العُقاب مفهوم الثورة الصناعية الرابعة من خلال استراتيجية التحول الرقمي الذي اصبح متطلباً اساسياً لرفع كفاءة العمل وضبط الجودة وصولاًً للاستدامة؛ لذلك قامت الشركة ببناء منهجياتها وتحويلها لأنظمة متكاملة تقدم من خلال منصات ذكية تستخدم احدث تقنيات تحليل البيانات، باستخدام علم البيانات والذكاء الصناعي؛ كما قامت بتطوير أدوات تحليل فائقة الدقة فريدة من نوعها عالمياً؛ يمكن من خلالها الوصول لاستنتاجات وقرارات استراتيجية صلبة؛ كل هذا جعل الشركة رائدة في تقديم الخدمات الاستشارية النوعية في منطقة الشرق الاوسط، وصولاً لكبرى الشركات الاستشارية (الاربع الكبار) في العالم حيث تم تقديم خدمات استشارية متخصصة لهم.

العُقاب اليوم تمتلك قاعدة بيانات غنية تعتبر رأس مال معرفي ضخم ذو قيمة عالية، تم بناؤها من خلال فريق عمل رائع، يعمل كخلية النحل، من خلال خبراتهم المتنوعة والمتكاملة، لذلك استطاعت الشركة في الآونة الاخيرة تقديم خدمات استشارية اساسية للقطاع الحكومي بفكر ريادي وبتجربة ثرية استمدتها من العمل مع القطاع الخاص؛ فقامت بنقل المعرفة وتوجيه الخدمات الحكومية للقطاع الخاص بفاعلية اكبر وبتحقيق شراكة ذات نجاح مؤثر.

م. نسيم زعمط

شريك مؤسس - المدير التنفيذي

تقديم نموذج استشاري جديد للعالم وليس تقديم عمل استشاري

تقديم خدمات استشارية نوعية، بمنهجيات مبتكرة، وتقنيات حديثة.

ابتكار نماذج عمل واستراتيجيات ملائمة لبيئة الاستثمار

تقوم الشركة بتطوير نماذج عمل مخصصة، ومنهجيات فعالة، من خلال احدث التقنيات.

المرجعية الأولى لقواعد بيانات الاستثمار للقطاعين العام والخاص

تمتلك وتطور الشركة قاعدة بيانات غنية بالبيانات الضرورية لتحليل بيئة الاستثمار واستكشاف الفرص لكافة القطاعات.

التحول الرقمي .. ريادة واستشارات

تتبنى الشركة استراتيجية التحول الرقمي بالشكل الفعال كحل لكثير من المشاكل الفنية والادارية للمشاريع؛ وذلك ضمن اطار نماذج عمل مصممة خصيصاً لذلك.

الاستدامة

منهجيات ونماذج عمل مخصصة مبنية نتيجة خبرات متراكمة؛ لجعل استدامة النجاح وثبات الجودة من أبرز سمات المشروع.

رحلة العُقاب .. تحديات وانجازات

ليس الهدف الاكبر هو الوصول للقمة؛ بل الاستمرار هناك. كانت هذه الرؤية وستبقى الرسالة؛ تحديات وعقبات كبيرة لكن الإرادة والعمل كانتا أكبر.

2000

البداية .. القصة بدأت من هنا

انطلقت شركة العُقاب مع بداية القرن الواحد و العشرين، حيث بدأت بتقديم خدمات للمستثمرين في المجال صناعي؛ تشمل توفير عروض أسعار واستيراد خطوط الإنتاج، بالإضضافة للتركيب والصيانة. حيث كانت الشركة من القلائل في المنطقة من يقدمون مثل تلك الخدمات من خلال فريق عمل يتكون من مهندسين جدد يعملون بشغف كبير ونظرة مستقبلية كبيرة.

2005

الاستشارات الصناعية

بدأت الشركة بإعادة هيكلة خدماتها لمواكبة ما يتطلبه سوق العمل؛ من خلال دراسة السوق وتحليل الاحتياجات والفجوات الحقيقية؛ قامت حينها الشركة بطرح الخدمات الاستشارية الصناعية - بشكل خاص - لتقدم دراسات جدوى تفصيلية برؤية مختلفة، بالاضافة للعديد من الدراسات والتقارير المخصصة. وكان ذلك تزامناً مع البدء ببناء قاعدة بيانات ضخمة كمرجع رئيسي للشركة.

2010

خدمات استشارية مبتكرة .. تطوير متكامل

ازدادت الخبرة وتنوعت؛ واتضحت الرؤية لدى الشركة، ورأت ان السوق لا يطلب مجرد استشارات على ورق، او بعض التوصيات عبر الهاتف؛ بل كانت الحاجة لاستشارات طويلة الأمد من خلال رحلة تبدأ من الفكرة والفرصة وحتى التشغيل التجاري للمشروع. كان تحدي كبير لكن الجهد كان أكبر، استطاعت الشركة بناء حزمة متكاملة من الخدمات الاستشارية لتطوير المشاريع برؤية جديدة كلياً، وكانت الرؤية ارضاء العميل وتقديم تجربة عمل رائعة مكللة بالنجاح والاستدامة.

2020

التحول الرقمي

المنافسة متزايدة؛ لذلك كان لابد من الارتقاء بمستوى وطريقة تقديم الخدمات الاستشارية؛ حيث كانت الشركة وعلى طول رحلتها مهتمة جداً باستخدام التكنولوجيا لتسهيل اعمالها الداخلية، لكن التحول الرقمي الآن اصبح ضرورة ملحة لرفع كفاءة العمل، وتحسين الجودة، بالاضافة لاستدامة النجاح؛ لذلك اهتمت الشركة بهذا المجال وقامت ببناء منصات ذكية تقدم خدمات استشارية نوعية باستخدام احدث تقنيات تحليل البيانات والذكاء الصناعي. حيث بات التعامل مع البيانات الضخمة امر يومي وبالتالي تم بناء خوارزميات مخصصة لتحليل البيانات؛ للوصول لاستنتاجات وقرارات مبنية على اساس صلب.

شعار الشركة

المُستشار مُؤتمن

بدأت الشركة أعمالها بشعار يواكب رؤيتها منذ البداية وهو " تجد كُل ماهو جديد" ليعكس رؤية الشركة في حينه ورسالتها التأسيسية بتطوير خدمات جديدة تلبي حاجة السوق الفعلية، كانت تلك فقط البداية، حيث كان الحلم والنظرة أبعد؛ حيث قامت الشركة بهيكلة خدماتها وبلورتها وطرحت خدمات استشارية فريدة للقطاعات الخاصة والحكومية، وتبلورت فكرة العمل حول التكامل في تقديم الاستشارات فاستخدمت الشركة شعار ( معكم من التخطيط حتى الإنتاج ) ليعبر عن تكامل الخدمات والحرص على مساندة العميل في رحلته من البداية وحتى النجاح, ومع نضوج الشركة في خدماتها ورسالتها بأن تكون مرجعاً موثوقاً للخدمات النوعية التي تقدمها كان لابد من اعادة ابتكار شعارها فاختارت أن يكون شعارها الحالي (المُستشار مُؤتمن) وهو شعار مبني على أثر منقول عن نبينا محمد عليه الصلاة و السلام، يُأسس لمنهج مستقيم ومستدام من التعامل في العمل الاستشاري وهو الامانة والثقة، فأخذت الشركة على عاتقها هذا الشعار كأساس لخدماتها يؤصل تمسك الشركة برؤيتها ويمثل هويتها.

المنشورات الأخيرة

الحوكمة وأهميتها للقطاع العام والقطاع الخاص

الحوكمة وأهميتها للقطاع العام والقطاع الخاص

تعرف الحوكمة في القطاع العام على إنها مجموعة من العمليات التي ينفذها مجلس الإدارة لإدارة ومراقبة أنشطة المنظمة في تحقيق أهدافها في الأساس، والحوكمة هي الوسيلة التي يتم من خلالها تحديد الأهداف وتحقيقها، لضمان السلوك المناسب وإثبات المصداقية، هذا لا يقتصر فقط على الشركات، إن الحكم في القطاع العام، مثل المدرسة العامة مهم بنفس القدر.
الذكاء الصناعي وتطبيقاته فى عالم الأعمال ورقمنة الشركات

الذكاء الصناعي وتطبيقاته فى عالم الأعمال ورقمنة الشركات

منذ عام 1940 شهد العالم طفرة مختلفة فى عالم الصناعة ككل وخاصة بعد الحرب العالمية الأولى، حيث مثل عام 1940 عام بداية التطوير والتنبؤ فى مجال التطوير والتحليل، و يعد العالمين/ ماقولتش و بيتس لهما دور كبير فى قطع العالم شوط كبير فى تطوير الفهم والتنبؤ والتحليل . فنحن الآن ندخل حقبة جديدة من التطورات الغير محدودة فلا أحد يعلم ماذا يخبئ لنا المستقبل؟ ولكن كل المؤشرات تدل على أننا بصدد حقبة من التطورات التى ستجعل البشرية تتغير بدرجة كبيرة،
دور الصناعة الرابعة والتحول الرقمي في نجاح المشاريع الاقتصادية

دور الصناعة الرابعة والتحول الرقمي في نجاح المشاريع الاقتصادية

هل أنت مستعد للنجاح في الثورة الصناعية الرابعة؟ عن طريق تبني المستهلك للتكنولوجيا الجديدة والتقدم التكنولوجي - في شبكات النطاق العريض، والحوسبة والتخزين المستندة إلى السحابة ، وتكنولوجيا المستشعرات.أصبح الأن يقود تحولات السوق الأساسية وموجة جديدة من الاضطراب المدفوع رقميًا.