التأسيس

الفشل في التخطيط هو تخطيط للفشل، أول مرحلة من مراحل تطوير الاستثمارات بشكل عام تندرج تحت خدمات التأسيس؛ حيث يتم تحليل ودراسة الفرص الاستثمارية بشكل دقيق واعطاء التوصيات اللازمة؛ وفي حال لم يتوفر ذلك تقوم الشركة بتقديم فرص استثمارية تم تطويرها بناءً على حاجة السوق ومعطيات الحالة؛ بعد ذلك يمكن عمل نموذج عمل مخصص لضمان النجاح والاستدامة.

التأسيس الصحيح .. استثمارات ناجحة ومستدامة

تعتبر مرحلة التأسيس من أكثر مراحل التطوير حساسية، لما لها من دور كبير في نجاح واستدامة الاستثمارات؛ لذلك تولي العُقاب أهمية كبيرة لهذه المرحلة وخصصت لها خدمات استشارية متقدمة مبنية على منهجياتها الخاصة.

الخدمات الإستشارية لمرحلة التأسيس

تقدم الشركة مجموعة من الخدمات الاستشارية الضرورية لمرحلة التأسيس، وهي متطورة بشكل مستمر؛ للحصول على مخرجات صلبة للمرحلة، والإنطلاق للمراحل اللاحقة.

دراسة وتقييم الفرص الاستثمارية

دراسة وتقييم الفرص الاستثمارية

التاسيس المتين لاي مشروع هو الخطوة الاولى لاستثمار قوي ومستدام وهذا يتطلب معرفة عميقة للفرص وتحديد معايير واضحة لتقيمها ودراستها والمفاضلة بينها باعتماد الهدف من الاستثمار ورؤيته بعديت المدى. قامت العُقاب بتطوير نموذج معايرة ديناميكي قادر على دراسة الفرص المتاحة وتحليلها بشكل عميق عبر وضع وزن لكل معيار معتمد في دراسة وتقييم الفرص، وعبر هذا النموذج يمكن لاي مستثمر قطاع خاص او جهة حكومية من تغيير الاولويات والاوزان حسب رؤيتها الاستثمارية للحصول على مفاضلة دقيقة للفرص المطروحة من اجل دراستها بشكل اعمق لاحقا.
ابتكار الفرص وتقديمها

ابتكار الفرص وتقديمها

الكثير من مستثمري القطاع الخاص والقطاع الحكومي يبحثون عن الفرص الانسب لتنويع استثماراتهم او لتوطين صناعاتهم ، اذ طورت العُقاب نظام يعمل على تحليل البيانات للحصول على مؤشرات للفرص الانسب حسب عدة عوامل مثل الموقع الجغرافي او القطاع، او حتى المواد الخام المتوفرة وكذلك التسهيلات المتاحة، مدعومة بفريق استشاري متخصص قادر على تقديم توصيات دقيقة لاصحاب القرار .
ابتكار نماذج اعمال لفرص مبتكرة

ابتكار نماذج اعمال لفرص مبتكرة

من الخدمات الرائعة التي تقدمها الشركة هو اختراع نماذج اعمال مبتكرة ( في كثير من الاحيان تكون الاولى من نوعها عالميا) للفرص الاستثمارية ، حيث يمكن ان يملك العميل فرصة رائعة لمشروع مميز لكن لايوجد نموذج اعمال معياري له، اذ ان فكرة المشروع جديدة كليا وتتطلب نموذج عمل جديد كليا. وفي كثير من الاحيان يتطلب الامر ابتكار نموذج عمل جديد وعصري لمشاريع تقليدية وهذا يتطلب تحدي اكبر.
الدراسات الفنية وتقييم التقنيات وأساليب الإنتاج .

الدراسات الفنية وتقييم التقنيات وأساليب الإنتاج .

تقوم الشركة بدراسة التقنيات المتوفرة عالمياً للمشروع وتقييمها واختيار التقنية المناسبة، واعداد الدراسات الفنية اللازمة تمهيداً لنقل هذه التقنية وتوطينها، حيث يتم عمل مفاضلة بين عدة تقنيات متوفرة للوصول للتقنية المناسبة وتقديم التوصيات اللازمة وتبرير ذلك من خلال تحليل فني دقيق.
بناء هوية المشروع او إعادة ابتكارها

بناء هوية المشروع او إعادة ابتكارها

تحديد هوية الشركة مهم جداً لمسار عملها وهدفها، هوية الشركة لا تنحصر بشعارها التجاري وملحقاته، بل هو نموذج وهيكيلية عمل متكاملة، تحدد ثقافة الشركة ولوائحها الداخلية ومنهجياتها في العمل؛ احياناً تحتاج الشركات لإعادة هيكلة او اعادة ترتيب او نمذجة وهو ما يعيد بالتالي بناء هويتها التجارية لتصبح على المسار الصحيح للوصول للأهداف.
استشارات تكنولوجيا المعلومات

استشارات تكنولوجيا المعلومات

لا يمكن الاستغناء عن تكنولوجيا المعلومات في اي نوع من المشاريع؛ حيث اصبحت الانظمة الذكية هي الأدوات الأفضل لتنفيذ معظم المهام، لذلك نرى ان تكنولوجيا المعلومات من أساسيات الأعمال؛ حيث اصبح اليوم التحول الرقمي هدف يسعى اليه الجميع. الاستشارات في مجال تكنولوجيا المعلومات مهم جداً؛ لا سيما مع التطورات المتسارعة والتحديثات الكبيرة التي لا تتوقف؛ فاتخاذ القرارت المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات ليست سهلة؛ بل تحتاج الى مستشارين خبراء لتقديم توصيات وخطط عمل.

المنشورات الأخيرة

الحوكمة وأهميتها للقطاع العام والقطاع الخاص

الحوكمة وأهميتها للقطاع العام والقطاع الخاص

تعرف الحوكمة في القطاع العام على إنها مجموعة من العمليات التي ينفذها مجلس الإدارة لإدارة ومراقبة أنشطة المنظمة في تحقيق أهدافها في الأساس، والحوكمة هي الوسيلة التي يتم من خلالها تحديد الأهداف وتحقيقها، لضمان السلوك المناسب وإثبات المصداقية، هذا لا يقتصر فقط على الشركات، إن الحكم في القطاع العام، مثل المدرسة العامة مهم بنفس القدر.
الذكاء الصناعي وتطبيقاته فى عالم الأعمال ورقمنة الشركات

الذكاء الصناعي وتطبيقاته فى عالم الأعمال ورقمنة الشركات

منذ عام 1940 شهد العالم طفرة مختلفة فى عالم الصناعة ككل وخاصة بعد الحرب العالمية الأولى، حيث مثل عام 1940 عام بداية التطوير والتنبؤ فى مجال التطوير والتحليل، و يعد العالمين/ ماقولتش و بيتس لهما دور كبير فى قطع العالم شوط كبير فى تطوير الفهم والتنبؤ والتحليل . فنحن الآن ندخل حقبة جديدة من التطورات الغير محدودة فلا أحد يعلم ماذا يخبئ لنا المستقبل؟ ولكن كل المؤشرات تدل على أننا بصدد حقبة من التطورات التى ستجعل البشرية تتغير بدرجة كبيرة،
دور الصناعة الرابعة والتحول الرقمي في نجاح المشاريع الاقتصادية

دور الصناعة الرابعة والتحول الرقمي في نجاح المشاريع الاقتصادية

هل أنت مستعد للنجاح في الثورة الصناعية الرابعة؟ عن طريق تبني المستهلك للتكنولوجيا الجديدة والتقدم التكنولوجي - في شبكات النطاق العريض، والحوسبة والتخزين المستندة إلى السحابة ، وتكنولوجيا المستشعرات.أصبح الأن يقود تحولات السوق الأساسية وموجة جديدة من الاضطراب المدفوع رقميًا.